Oil on canvas, 84 x 104 cm

A Wolf Howls: Memories of a Poet

Dia Azzawi

A Wolf Howls: Memories of a Poet is a haunting figural composition featuring a patchwork of electric colours set against a darkened background. This 1968 Dia Azzawi work is based on an unpublished poem by the Communist poet Muzaffar Al Nawab that narrates the story of a mother who lost her son during the aftermath of the Ba’ath coup. The male figure, lying on the ground with his hands raised upwards to the sky, cowed over by an abstracted wild animal and a female figure in the foreground whose large, hollow black eyes suggest the fear and sorrow of loss. Detached from direct historical reference, the painting underscores a timeless representation of injustice and violence.

Azzawi is a pioneer of Iraq’s modern art movement, garnering international recognition following a career that spans more than 50 years. He graduated in 1962 from the University of Baghdad with a degree in Archaeology and from Baghdad’s Institute of Fine Arts in 1964 with a Fine Arts degree. He has received numerous international awards. Through painting, drawing, printmaking, sculpture, book art, and installation, Azzawi draws on poetry, folklore, and archaeology, often combined with boldly coloured abstract form, to reflect on ancient and contemporary Iraqi and Arab histories. His works are held in collections worldwide. Since 1976, he has lived in London.

"ذئب يعوي: ذكريات شاعر" هي لوحة تشكيلية مؤلفة من خليط من الألوان المضيئة على خلفية مظلمة. وتستند هذه اللوحة التي رسمها العزاوي عام 1968 إلى قصيدة غير منشورة للشاعر الشيوعي مظفر النواب، والتي تروي قصة أم فقدت ابنها في أعقاب الانقلاب الذي قاده حزب البعث. يظهر في اللوحة رجل ملقى على الأرض ويداه مرفوعتان نحو السماء وقد أجبره حيوان بري مجرد على الإذعان، وفي مقدمة الصورة تظهر شخصية أنثى توحي عيناها السوداوان بشكلهما الكبير والأجوف بالحزن والخوف من الفقدان. وبعيداً عن الإشارة التاريخية المباشرة، فإن اللوحة تعرض صورة مستمرة عن الظلم والعنف.

ويعدّ العزاوي من رواد الحركة الفنية المعاصرة في العراق، وقد تمكن من بناء سمعة دولية مرموقة عقب مسيرة مهنية تمتد لأكثر من 50 عاماً. وحصل العزاوي على شهادة في علم الآثار من جامعة بغداد عام 1962، وشهادة في الفنون الجميلة من "معهد الفنون الجميلة في بغداد" عام 1964. كما أنه حصد العديد من الجوائز الدولية. ويستند أسلوبه في الرسم والطباعة والنحت وفن الكتب والأعمال التركيبية إلى الشعر والفولكلور، والتي يمزجها غالباً مع الأشكال التجريدية ذات الألوان الجريئة ليعكس التاريخ القديم والمعاصر للعراق والعالم العربي. وتعرض أعمال العزاوي ضمن العديد من المجموعات الفنية حول العالم. وهو يعيش في لندن منذ عام 1976.