Oil on panel, 50 x 72.5 cm

The Egyptian House in Cavalla

This architectural study shows the birthplace of Egypt’s first modern ruler, Mohamed Ali, (r. 1805-48). In 1934, Cavalla or Kavala, was located in the northeast of modern Greece, but certain buildings were still administered by the Egyptian State as an inheritance from a diplomatic arrangement in 1913 with the Ottoman Empire. It is probable that Mohammed Naghi went there on a diplomatic assignment to look after Egyptian state property. The artist has chosen a low eye level perspective that exaggerates the height of the building and the distinctive outcropped upper floors.

Naghi learned to paint as a young man in Alexandria. After studying law in France, he studied at the Academy of Fine Arts in Florence during the First World War. After the war, he visited Claude Monet at his home in Giverny, for tutoring in impressionism. His first mural, Nahdat Misr (Renaissance of Egypt), received a gold medal at a Paris salon in 1920 and a similar mural was presented in 1935 for the Egyptian Senate. In 1932, he were exhibited in Egypt and London. As cultural attaché to Italy he was also the Director of the Egyptian Academy of Rome from 1947 to 1950, and later the director of the Museum of Modern Art in Cairo.

يظهر هذا العمل الذي يعد بمثابة دراسة معمارية، مسقط رأس محمد علي، وهو أول حكام مصر في تاريخها الحديث (حكم 1805 – 1848). وفي عام 1934، كان توجد بعض المباني في كافالا الكائنة في الشمال الشرقي من اليونان الحديثة، لا تزال تحت إدارة الدولة المصرية كميراث حصلت عليه بموجب اتفاق دبلوماسي مع الإمبراطورية العثمانية في عام 1913. ومن المحتمل أن يكون محمد ناجي قد ذهب إلى هناك في مهمة دبلوماسية لرعاية ممتلكات الدولة المصرية. واختار ناجي في رسم هذه اللوحة منظوراً منخفضاً لمستوى العين، مما يجعل المبنى يبدو أكثر ارتفاعاً، والطوابق العلوية بارزة بشكل مميز.

تعلم الناجي الرسم منذ أن كان شاباً في الإسكندرية. وبعد دراسة القانون في فرنسا، درس في أكاديمية الفنون الجميلة في فلورنسا خلال الحرب العالمية الأولى. وبعد انتهاء الحرب، زار ناجي الرسام الفرنسي كلود مونيه في منزله الكائن في جيفرني ليتعلم مبادئ الانطباعية. وحصلت لوحته الجدارية الأولى بعنوان "نهضة مصر" على ميدالية ذهبية من إحدى صالات العرض في باريس في عام 1920. وفي عام 1935، تم عرض لوحة جدارية مماثلة في مجلس الشورى المصري. وفي عام 1932، عرضت لوحاته في مصر ولندن. وخلال عمله في منصب الملحق الثقافي للسفارة المصرية في إيطاليا، شغل أيضاً منصب مدير الأكاديمية المصرية في روما من عام 1947 وحتى عام 1950، وأصبح بعد ذلك مديراً لمتحف الفن الحديث في القاهرة.